واتَّـقِ اللهَ فَتقـوْى اللهِ مَـا * * * جاورتْ قَلبَ امـريءٍ إلا وَصَـلْ * * * أُطلـبِ العِلـمَ وَلاَ تَكسَـلْ فَمَا * * * أَبعـَدَ الخْـيرَ عَلى أهـلِ الكَسَـلْ * * * لاَ تَقـلْ قَـدْ ذَهَبـتْ أربـابُهُ * * * كُلُّ مِـنْ سارَ عَلى الـدَّربِ وَصْـلْ * * * مُلكُ كِسـرى عَنهُ تُغني كِسْرةٌ * * * وَعنِ الْبحْـرِ اجْتـزاءٌ بـالـوَشـلْ * * * اَعتـَبر " نحَـن قَسَمنّـَا بَيَنَهُـمُ" * * * تَلقَـهُ حَقَـا ً وَبـِالحْـقِ نَـزْلْ * * * لاَ تَقُـلْ أَصْلـي وَفَصلي أَبـداً * * * إِنما أصْـلُ الفَـتى مَـا قَـدْ حَصَـلْ * * * قِيمـةُ الإِنْسـانِ مَـا يُحسنُهُا * * * كثَّـرَ الإنِسـانُ منـهُ أمْ أقَـلْ * * * أُكْتمِ الأَمـرينِ فقـراً وغَنِـى * * * وَاكسَب الفَلْسَ وَحَاسِب منْ مطَـلْ * * * |


الإهداءات



بحوث الدورة الأولى للبرمجة اللغوية العصبية يتم هنا عرض البحوث التي تمت الموافقة عليها و حصل أصحابها على دبلوم البرمجة اللغوية العصبية

 
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-17-2007, 03:41 PM
future look
مميز
future look غير متواجد حالياً
استعراض الوسام
دبلوم القراءة السريعة:  - سبب الاصدار: دبلوم الفاعلية الشخصية المستوى الأول:  - سبب الاصدار: دبلوم البرمجة اللغوية العصبية:  - سبب الاصدار:
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4611
 تاريخ التسجيل : Feb 2007
 فترة الأقامة : 2848 يوم
 أخر زيارة : 11-25-2012 (11:44 PM)
 المشاركات : 595 [ + ]
 التقييم : 50
 معدل التقييم : future look will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي بحث بعنوان *** المرونة ***



بدية أود التوجه بشكري وامتناني للدكتور بدر الرويس على الجهد الرائع الذي بذله في هذه الدورة المفيدة، وعلى طريقة العرض المميزة. راجياً من الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناته، إنه ولي ذلك وأهله.
عنوان بحثي هو

* * * * المرونة * * * *

يواجه الناس الفشل في الوصول إلى أهدافهم بأحد أسلوبين:

1- نوع بائس يغير هدفه، إلى هدف آخر أقل طموحاً أو مختلف بالكلية أو يصرف النظر بتاتاً.
2- ونوع آخر هو الناجح الفعال، وهو الذي يبقي الهدف المكتوب، لكنه يغير في طريقة الوصول إليه مرات ومرات.

إن الشخص الثاني هو ما يسمى الشخص المرن، وهو يستجيب للبيئة الجديدة استجابات ملائمة تحقق التكيف معها دون تغيير طبيعته وشخصيته الأصلية. فيغير وسائلة القديمة إلى وسائل جديدة، ويكتسب مهارات تتناسب مع متطلبات الظروف الجديدة والأهداف الجديدة.

إن المرونة صفة ملازمة للحياة، في حين أن صفات التصلب والقساوة والتخشب ملازمة للموت والفناء. فعندما تموت الشجرة الخضراء المرنة تتحول إلى مادة قاسية صلبة ومتخشبة لا تصلح للنمو والخصب والازدهار والإثمار،بل لتكون حطباً لموقد تؤول فيه إلى رماد.

المرونة تعني أن نبحث عن بدائل للخيار الواحد الذي تعودنا ممارسته، وعن وسائل جديدة ونماذج جديدة، قد تكون أفضل وأنجح وأسرع وأكثر كفاءة. . وأن نعرف أن هناك خيارات متعددة لمشاعرنا يحل فيها التظاهر بالغضب تارة ويفضل الهدوء تارة أخرى، وأن هناك خيارات متعددة لتفاوضنا، وخيارات مختلفة ٌلإدارة وقتنا. كما تعني القيام بالأعمال التي نخشى عادة القيام بها، أو تجريب الجديد منها، تلك التي لا نعرفها أو لا نحبها مع علمنا بأهميتها لتطوير حياتنا.

فإذا كان ما نقوم به لا ينفع ولا يفيدنا في تحقيق أهدافنا، وإذا كانت الطريقة التي نتبعها لا تنجح، لابد لنا أن نجرب طريقة أخرى، أو أن نقوم بعمل آخر، أو نضع أهدافاً وخططاً جديدة، أو نبحث عن وسائل جديدة ومهارات مختلفة. لأننا إن كررنا القيام بما اعتدنا عليه، فلن نحصل إلا على نفس النتائج التي اعتدنا أن نحصل عليها. وقد يتطلب تغيير النتائج التي لا تعجبنا أن نسير بالاتجاه المخالف لما تعودنا عليه. ومن المفيد أن نسأل أنفسنا دائماً: هل يمكن أن أقوم بهذا العمل بطريقة أفضل؟ "إن نفس المقدمات ستوصلك إلى نفس النتائج، لا بد لتغيير النتائج المأمولة من تغيير المقدمات والمواقف".

إن المرونة قوة كامنة خلقها الله تعالى في الإنسان، ولا يمكن أن تتحول إلى مزية إلى إذا قام بتفعيلها بالتجربة والممارسة. ويبدأ ذلك عندما ينظر إلى الأمور بمناظير مختلفة، ويعترف بوجود وجهات نظر مختلفة بدلاً من وجهة النظر الوحيدة والقطعية. فيغير في مواقفه وردود أفعاله وعاداته الموروثة، وعندها يستطيع أن يحول الغضب إلى صبر، الكلالة إلى الفعالية، والعجز والتواكل والسلبية إلى المبادرة والنشاط وتحمل المسؤولية الذاتية، ويكون مفاوضاً أنجح وعضو عائلة أفضل ومواطناً منتجاً وفاعلاً.

لكن يجب الانتباه أن المرونة لا تعني الضعف والانهزام والاستسلام، والحكمة تقول: (لا تكن صلباً فتكسر، ولاتكن ليناً فتعصر). فالإنسان الفعال يمتاز بالقوة دون تخشب، والمرونة دون ميوعة.

إن الإنسان الفعال هو الذي يعرف كيف يختار متى يكون مرناً ومتى يكون صلباً، وهذا الاختيار ليس سهلاً كإشعال زر أو إطفائه، فخياراتنا ترتبط بشكل وثيق بما تعودناه ودربنا أنفسنا عليه، وما حاولنا ونجحنا في تغييره بأفكارنا ومواقفنا وسلوكنا، ويرتبط بشكل كبير بقوة شخصيتنا وثقتنا بأنفسنا.

وعلى عكس مايظنه الكثيرون فإن الأقوى هو من يختار طريق التفاهم والمرونة والكياسة، والضعيف فقط هو من يظهر الوحشية والقساوة في كل أموره. فالأول يتميز بأن إحساسه الشخصي ممتلئ خبرة وثقة ومهارة، ويعرف أنه يمكننا تحقيق أهدافنا بأن نكون مرنين ومساعدين وطيبين، فنبذل جهداً أقل ووقتاً أقصر مما يلزمنا لنكون عدوانيين وعنيدين ومزعجين.

والمرونة لا تعني كذلك الهروب من الواقع، ولا تعني أننا سنتخلص من كل مشاكلنا، بل تعني القدرة على التماشي والتكيف معها. . فالمشاكل موجودة شئنا أم أبينا، وحالات الفشل ستواجهنا مهما بذلنا من جهود واستعددنا لها. . وإن ما يجب تغييره هو طريقة نظرتنا لها لنضعها في حجمها الطبيعي. فإذا أردنا الابتعاد عن الغضب وكل مسبباته والخوف وكل مسبباته والحزن وكل مسبباته والإحراج والغضب والشعور بالذنب وكل مسبباتها. إذن علينا أن نهجر العالم، ونعيش في كهوف.

كما أن المرونة لا تعني الانهزام أمام الضغوط والتنازل عن المبادئ خاصة عندما يكون الهدف هاماً ومحقاً، ونؤمن إيماناً عميقاً بضرورة تحقيقه، فيجب ألا نتراجع عنه أبداً، لاسيما عندما يتعلق الأمر بالأفكار والحرية وتحرير الأرض وحفظ الكرامة،فهنا لا وقت للتساهل والانسحاب، بل يجب التمسك بالمبدأ والتشبث بالرأي والإصرار على المواقف، وهنا لابد من الاستمرار في المحاولة لو فشلت ألف مرة.

وهنا يحضرنا موقف رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، عندما جاءه بنو قريش يعرضون عليه التنازل عن مبدئه ودعوته مقابل إغراءات المال والزعامة النساء، حيث قال لعمه: (والله ياعم، لو وضعوا الشمس في يميني، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته، وإن أهلك دونه).

ليس مطلوباً من كل فرد ليكون فعالاً أن يكون مبدعاً في علم من العلوم أو فن من الفنون، فالإبداع ليس فقط في ابتكار جهاز أو اختراع آلة، بل يظهر في طريقتنا في الحياة.. في كلامنا وتعاملاتنا، وفي طريقة فهمنا للمخترعات. وفي إتقاننا لاستخدامها، وفي حسن البحث عن المعلومات والأفكار واختيار ما يناسبنا مما أبدعه غيرنا.

إن الإبداع هو أن نتعلم كيف نتعامل بمرونة مع الأوضاع الجديدة، ومع الناس على اختلاف أنواعهم، وأن تكون لدينا القدرة على التعلم المستمر طيلة حياتنا، وأن ننظر إلى مشاكلنا بمنظار جديد، ومن زوايا مختلفة تعطينا الصورة كاملة، وتمنحنا فرصاً جديدة، فلا نلتزم القواعد الصارمة المتحجرة التي تغلق دوننا الأبواب، بل في أن نعلم أنفسنا كيف نتحول من التقليد والجمود إلى الاجتهاد والحركة، ونعيش حياتنا بفاعلية وحكمة، فلا تكون صدى لما يريده العالم والظروف والآخرون بنا، بل نكون ممن يصنعون الظروف ويشاركون في وضع معالم العالم، فيؤثرون في مواقف الآخرين وأعمالهم. . الإبداع هو المرونة والقدرة على الاستجابة بصورة ملائمة للمؤثرات الجديدة والظروف الجديدة.

إن المرونة تعني أن نبدأ من حيث نحن، لا من حيث يجب أن نكون، لنصل إلى هدفنا. وهي تتيح للإنسان التكيف، وهو يعني قدرة الفرد على التوافق مع نفسه ومع من حوله للتمتع بحياة خالية من الاضطرابات، ومليئة بالحماسة والنشاط، فلا يبدو منه ما يدل على عدم الرضا عن الذات، ولا يسلك سلوكاً اجتماعياً شاذاً.

إن المرونة ذات مفعول سحري يؤدي إلى النجاح، وهي تسمح بإبقاء جميع الأبواب مشرعة، وتسمح بخيارات كثيرة للوصول إلى الهدف دون يأس.

وهي تسمح بتغيير التصرف حتى تحقيق الحصيلة. وتمنح الاستمرارية في العمل، بطريقة لم تؤد إلى الهدف في السابق، وبالتالي من المعروف أنها لن تؤدي إليه في المستقبل.

وهي تتيح لنا القدرة على الانتقال من خيار إلى خيار، من خيارات جيدة إلى خيارات ممتازة. بل والنزول للخيارات الجيدة بدلاً من الممتازة في بعض الأوقات المناسبة. وهذا بحد ذاته يؤدي إلى راحة نفسية، وشعور بالسعادة، لا يشعر به من يصر على طريق واحد للقيام بالعمل.

أخيراً فالمرونة قوة تدفع الإنسان في طريقه نحو هدفه، وتفتح له آفاقاً واسعة متعددة للوصول إلى حيث يريد.

المراجع:محاضرات الدكتور بدر الرويس في دورة البرمجة اللغوية العصبية
كتاب الإنسان الفعال للأستاذ جمال جمال الدين
كتاب آفاق بلا حدود للدكتور محمد التكريتي




 توقيع : future look

إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين


آخر تعديل future look يوم 06-17-2007 في 03:50 PM.
قديم 06-18-2007, 01:06 PM   #2
moh7moh
عضو ذهبي


الصورة الرمزية moh7moh
moh7moh غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2443
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : 07-10-2014 (09:09 AM)
 المشاركات : 2,286 [ + ]
 التقييم :  56
 استعراض الوسام
دبلوم القراءة السريعة:  - سبب الاصدار: دبلوم الفاعلية الشخصية المستوى الأول:  - سبب الاصدار: دبلوم البرمجة اللغوية العصبية:  - سبب الاصدار:
لوني المفضل : Cadetblue
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 3 مرة في 3 مشاركة
افتراضي



بالتوفيق ان شاء الله تعالى
يارب تنال الاجازة
وفقكم الله
سلام
محمد


 
 توقيع : moh7moh



قديم 06-18-2007, 10:40 PM   #3
future look
مميز


الصورة الرمزية future look
future look غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4611
 تاريخ التسجيل :  Feb 2007
 أخر زيارة : 11-25-2012 (11:44 PM)
 المشاركات : 595 [ + ]
 التقييم :  50
 استعراض الوسام
دبلوم القراءة السريعة:  - سبب الاصدار: دبلوم الفاعلية الشخصية المستوى الأول:  - سبب الاصدار: دبلوم البرمجة اللغوية العصبية:  - سبب الاصدار:
لوني المفضل : Cadetblue
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم محمد
أشكر لك مرورك على الموضوع، وأشكرك على الكلمات المشجعة
وتقبل احترامي وتقديري


 
 توقيع : future look

إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين


 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 AM.

أقسام المنتدى

منتدى الدورات و العروض التدريبية @ منتدى مهارات التفكير @ البورد العربي لمهارات التعلم @ دبلوم البرمجة اللغوية العصبية @ منتدى الاعلانات عن الدورات و اللقاءات @ دبلوم القراءة السريعة @ قسم بحوث القراءة السريعة @ دورة مهارات التعامل @ منتدى التهاني و التبريكات @ بحوث و خلاصات كتب دبلوم الفاعلية الشخصية @ مركز الإتقان اللغوي @ دورة دبلوم جدد حياتك (1) @ بحوث الدورة الأولى للبرمجة اللغوية العصبية @ مشاركات المجموعات التدريبية في دورة جدد حياتك @ دورة دبلوم الإتقان اللغوي @ دورة دبلوم مهارات التفكير @ دورة الأسلوب الأمثل في التحصيل الدراسي @ المارثون العربي للقراءة @ دورة دبلوم الذكاء العاطفي @ دورة دبلوم الفاعلية الشخصية @ الدورة الثانية في مهارات التفكير @ مهارات الكلام @ دورة ديناميكية مهارة الاستماع الفعال @ منتدى المشرفين @ دورة التجويد @ دورةدبلوم مهارة التفكير الإبداعي @ ورشة عمل القبعات الست في التفكير @ المشاكل الفنية و التقنية @ الورش العلمية و الدورات المستمرة @ الدورة المستمرة لديناميكية مهارة الاستماع الفعال @ الدورة المستمرة لدبلوم الفاعلية الشخصية @ الدورة المستمرة لبرنامج تريز لحل المشكلات بطرق إبداعية @ الدورة المستمرة للقراءة الفعالة - المستوى الأول @ دورة دبلوم جدد حياتك الجزء الثاني @ دورة لغتي الجميلة للأطفال @ دورة الذكاء العاطفى لحياة أسرية سعيدة @ الدورة المستمرة لمهارات وفنون الذاكرة @ ورشة الذكاءات المتعددة @ قسم مدونات أعضاء مهارتي @ الدورة المستمرة لدبلوم البرمجة اللغوية العصبية @ الدورة المستمرة للكورت المستوى الأول @ دورات مهارات وتقنيات الحاسب الآلي والمعلومات @ الدورة المستمرة للغة الجسد @ أكاديمية مهارتي الدينية @ الفلاشات التعليمية @ المكتبة الصوتية @ دورات المهارات اللغوية @ الدورة المستمرة للمهارات الإملائية @ الدورة المستمرة لمهارات البلاغة @ (منتدى المواضيع المخالفه والمكرره والمنتهية والقديمة @ دورة بالقرآن نحيا ...كيف تحفظ القرآن في أقل من 20 يوما @ دورة مهارات إدارة الوقت @ الدورة المستمرة لمهارة العصف الذهني @ الدورات التدريبية @ ملتقى المهارات @ ملتقى التخطيط والتطوير الذاتي @ الملتقى العام @ أصدقاء مهارتي @ ملتقى الإشراف والشكاوى والإقتراحات @ السيرة الذاتية للمدربين @ دورة افهم ذاتك ولون حياتك @ الدورة المستمرة لتنمية مهارات الاتصال في الحوار @ مهارة التفكير الناقد @ دورة دبلوم مهارة التفكير الناقد المستوى الأول @ الذكاءات المتعددة @ مكتبة الوسائط التعليمية @ المكتبة المرئية - مكتبة مقاطع وأفلام تعليمية @ ملفات التورنت التعليمية @ المكتبة العامة @ دليل المواقع التعليمية @ سلسلة كتب صناعة التفكير @ دورة التفوق الدراسي @ تطوير الذات من اليوتيوب @ قصص تطوير الذات @



Powered by vBulletin™ Version DhaHost
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

شركة استضافة